">

">

ايه رأيك في مدونتي ؟؟ علشان تعرفو أنا أد ايه متواضعه !!

ايه رأيك في مدونتي .."علشان تعرفو أنا أد ايه متواضعه"


هنا يكف قلمي عن النزيف .. هنا يتجدد جرح جديد .. ليبقى جرح حاول الكثير منا كتمه .. لكنه أعلن الانهيار .. وفاض على دنيا المحال .. كان الأمل في تلك القافلة الراحله .. وقد ذهب .. وترك بقايا رماد انسان انتهى به الزمن .. فكلها في النهايه آلام تسكن دواخلنا تلتحفنا تارة ونلتحفها تارة .. ندفنها في لحد وندفن معها .. ولكن الألم يولد في القلوب الوفيه .. ويموت في قلوب الخائنين .. وهذه هي الحياة .. فصول قد تبدأ بفرح .. وتنتهي بألم .. ولكن هناك أشخاص .. كل فصولهم ألم .. معادلة سهلة الحل .. صعبة النتيجه ..

لـــظــــــروف خـــارجــــه عن ارادتــــي التعليقـــــــــات بـــــقــت فــــــووووووووووووق

26 يوليو، 2009

ما أكثرها أنواع الفراق
.
ولكن أصعب هذه الانواع
.
هو أن تودع شخصا قد غادر هذه الدنيا واستراح منها وانتقل الى الدار الآخره
.
انه فراق صعب
.
خاصة
.
اذا كان فجأه وليس له مقدمات
.
تراه ممداَ أمامك
.
جسدٌ بلا روح
.
تناديه فلا تجد جواباً
.
تتمنى أن تسمع أذناك صوته
.
أو تجد منه رداً يثلج صدرك
.
تتمنى لو أنك حظيت منه بابتسامه أو وصيه تُسِِِْليك باقي أيام عمرك
.
تتمنى لو أنك أحتضنته وأغلقت عليه ضلوع صدرك حتى لا يفارقك
.
في هذا الموقف تبكي العين ويحزن القلب
.
ولا يملك الانسان الا أن يحمد الله على قضاءه وقدره
.
لكننا نعيش على أمل
.
هو أملنا جميعا
.
وهو أن الشخص الذي ودعناه وفقدناه سنلقاه يوم الحشر لا محالة
.
ويغفر الله لنا وننطلق مسرعين الى جنة الخلد أجمعين (آآمين)
.
والله لولا هذا الامل ماصبر مؤمن على مثل تلك الأحداث
.
لذا لا أقول ودااعااااا
.
بل
.
الى اللقاء
...
...
علمتني الحياة :
كلنا راحلون .. وتمحى ذكرانا .. الا صاحب الخلق الطيب .. تبقى النفوس تذكره

20 يوليو، 2009

ليله .. زي أي ليله
.
.
مفيش حاجه مختلفه ..
.
.
غير اننا كلنا كنا سعداء لأن جدتي الحبيبه وافقت تقضي الليله معانا
.
.
ولما الساعه بقت 12 بعد منتصف الليل
.
.
جدتي قالت انها هتصلي قيام الليل قبل ماتنام
.
.
لربما تروح عليها نومه ومتصحاش غير على أذان الفجر
.
.
وكده يكون راح منها القيام
.
.
ومع اني أنا وأمي قولنا لها تدخل تنام وهنصحيها قبل الفجر
.
.
وهتلحق تصلي
.
.
لكن هي أصرت وقالت محدش ضامن الظروف
.
.
وفعلاَ صلت ودخلنا ننام
.
.
ومن حسن حظي انها شرفت سريري ونامت جنبي
.
.
وطول الليله دي وأنا مش جايلي نوم وده بالنسبه ليا شئ عادي
.
.
الغريب ان جدتي كانت هي كمان قلقانه
.
.
وكل شويه تقولي : الساعه بقت كام ؟
.
.
شويه وقرآن الفجر اشتغل
.
.
قولت أقوم بقى مش باقي عن الفجر غير ربع ساعه
.
.
وبعدي بخمس دقايق قامت جدتي الحبيبه
.
.
اتوضت وقعدت جنبي
.
.
وقالت : المروحه شديده عليكي كده هتاخدي برد
.
.
قولتلها : الوقتي نصلي ونقوم ننام تاني في الساونا الي حضرتك عاملاها لنا جوه
.
.
وبعد لحظات
.
.
لقيتها بتصرخ
.
.
نزلت عند رجليها
.
.
وقولتلها : مالِك ؟
.
.
قالت : الدنيا بتتقلب ؟
.
.
قولتلها : لأ مش بتتقلب
.
.
قالت : لأ بتتقلب ، الدنيا بتتقلب بيا
.
.
ولقيتها بدأت تُقع من على الكرسي
.
.
فأخدتها في حضني
.
.
وقولتلها : متخافيش مفيش حاجه
.
.
انتي بس دايخه شويه ، غمضي عنيكي وهتبقي كويسه
.
.
وبعد دقيقه
.
.
كل حاجه سكتت
.
.
مش باقي غير أنفاس
.
.
قولتلها : شوفتي محصلش حاجه يلا قومي بقى
.
.
الفجر أذن يلا علشان نصلي
.
.
بس مفيش رد ،
.
.
ولسه هدوء الفجر مخيم على المكان
.
.
ناديت على والدي ووالدتي
.
.
وجات أمي وأضاءت الانوار
.
.
وابتدت تنادي جدتي وتتوسل ليها ترد
.
.
بس كمان مفيش رد
.
.
وقتها أنا بصيت في وش جدتي علشان أشوف ايه الي رعب أمي أول ماشافتها
.
.
وأول مابصيت
.
.
.
لقيت عيونها مفتوحين
.
.
مش عارفه ايه الي حصل بعد كده
.....................................
طيلة ثلاثٍ وعشرون ليلة .. جميعنا يدعو لكِ بالشفاء
والكل يحلم بعودتك بيننا .. لتنيري أركان حياتنا
ولكن ..
قضاء الله فوق كل شئ
فقد اختاركِ أنتِ
ونَفِذ قضاؤه
......................................
رحِمك الله ياجدتي الحبيبه
فراقك صعب علينا جميعا
أبكى العين وأدمى القلب
أسكنكِ الله فسيح جناته

15 يوليو، 2009

الحزن ...
هو أن ألتقيك في زحمة العمر ..
وأعيش معك أجمل لحظات السعادة ...
وتُروى بنا أجمل حكايا الحب ...
فنعيش طقوسها وتفاصيلها ...
ونحلم بغدٍ أفضل ...
ثم يُكتب الفصل الأخير تحت عنوان "مأساه"
.
.
الحزن ..
هو أن أبدأ معك في بناء مدينة أحلامي ...
ونسكن معاً في أحد قصور الخيال ...
وبلحظة . . ينهار القصر على رأسي ...
.
.
الحزن ..
هو أن أدمن حبك ...
وأعشق صوتك ...
وأعتاد وجودي معك ...
ثم أستفيق على غيابك ...
.
.
الحزن ..
هو أن تصبح عيني التي أرى بها ...
وهوائي الذي أتنفسه ...
ثم تُلوح لي مودعاً ...
ولا حول لي ولا قوة ...
.
.
الحزن . .
أن تُفارِقَني ولا أنساك ...
فتصمت ويبقى صوتك في أذني ...
تغيب وتبقى صورتك في عيني ...
وترحل ويبقى عطرك يملأ أركان حياتي ...
.
.
الحزن ..
هو أن أضع رأسي على صدرك ...
وأغفو في أمان ...
ثم أستيقظ على زلزال رحيلك ...
------------------------
آآآآآه ليتني ماعرفتك يوماً
فاليوم لا ينفع الندم
...
اليك يامن جرحت قلبي
لايُؤلِمُني جرحك أبداً
ولا يتمزق وريدي كلما ذكرتك
فجرحك يقويني رغم ألمه
يحييني رغم موته
تحياتي
لمن سلب قلبي ورحل

12 يوليو، 2009

قصتي مع هوايتي ..

منذ نعومة أظافري
وأنا أعشقه
به أظهر كل مابداخلي
وقتها
كنت لا أعي معنا لكلمة هوايه
ولم أعرف ماهية الموهبه
حتى بدأت تذوب من جوفي
كنت أحس أنني أتقنها
وبسذاجة الاطفال
لم أفكر يوما في تنميتها
حتى أتى ذلك اليوم
الذي رشحتني فيه مؤسستي التعليميه
لدخول مسابقة الجمهوريه
في البدايه
رأيت الموضوع بعين المستهتر
وماهي الا بضعة أيام
حتى أخذت الترشيح بمحمل الجد
وبدأت في رسم لوحتي
وليتني مارسمتها
ومارسمت لوحتا قط
...........
.
.
ها أنا وقد تركتك منذ مايقرب من 4 أعوام
أعود اليك
أعود الى علبة الالوان
لا أعلم
هل ستأبى أن أفتحها
أم أنها تشتاق الي كما اشتقت أنا اليها

11 يوليو، 2009

.

أول يوم في مدونتي


لم أفكر يوما في انشاء مدونة خاصه بي
كما لم أفكر أيضا في كتابه مذكراتي التى لا اذكر منها سوى الجراح
لكن أعجبتني الفكره من بعض الاصدقاء
فقررت انشاء هذه المدونه بعدما فقدت القدره على ممارسه هوايتي الجميله التى ماعشقت يوما غيرها
انها الرسم
لوحاتي فقط هي من كان بؤنسني هي من كان يحس بالامي كنت ارى فيهم جليسي الصادق الذي يعكس مابداخلي دون اي تحريف او تزييف
لا أقول انني وصلت الى مرحله الاحتراف لكن
كنت
..
..
بعرف أرسم